بيان | توضيح

في حركة عزم، نتفهم توجس البعض من جزئية تمثيل الحراك وركوبه، بل نرى هذا التوجس ظاهرة صحية ونتيجة منطقية لمشهد الرداءة الذي طالما ساد في الساحة السياسية الوطنية ولسلوكات المخادعة التي طالما انتهجها الكثير من السياسيين وحطمت الثقة بين الشعب والسياسيين (والسياسة عموما). 

فلتعلموا، أخواتي وإخواني، أننا لا ندعي أبدا تمثيل الحراك، وذاك شرف لسنا أهلا له، وبالرغم من إلحاح الكثير من الأفاضل على البعض منا لتمثيل الحراك قبل الإعلان عن #عزم، وهم مشكورون على حسن ظنهم بنا، إلا أننا رفضنا ذلك لعدم أخلاقيته.

ليعلم الجميع أنّ عزم لا تمثل سوى المجموعة الظاهرة في البيان التأسيسي فقط، وستتّسع القائمة حتما لكلّ من يشرّفنا بمشاركة الطريق وتقاسم الأعباء، وهم بفضل الله كثر إلى غاية الآن، لكننا أبدا لم نزعم تمثيل الحراك و لن نفعل، بل نطمح إلى الإسهام في إثراء المشهد السياسي واقتراح الحلول للمرحلة الآنية وما يليها

وعلى ذلك عقدنا العزم. 
__
الأمانة الوطنية المؤقتة